fbpx
Advertisement

هدية الوزارة للتلاميذ الباك النيفو باك … دروس الدعم والتقوية “مجانا” بالصوت والصورة

Advertisement

دروس الدعم والتقوية “مجانا”

وضعت وزارة التربية الوطنية رهن إشارة تلاميذ المؤسسات التعليمية، بكافة أسلاكها، موقعا إلكترونيا متخصصا في تقديم دروس “مجانية”، موجهة بالأساس لدعم التلاميذ ومساعدتهم على اجتياز الامتحانات، خاصة الإشهادية في جميع المستويات الدراسية.

وحسب بلاغ للوزارة، فإن هذه المنصة الإلكترونية تتضمن “دروسا في شكل فيديوهات وملخصات، بالإضافة إلى تمارين في شكل ملفات وأخرى تفاعلية”.

ويضيف البلاغ، الذي عمم على جميع الأكاديميات والمدارس التربية والتعليمية، أن مديرية برنامج GENIE أطلقت موقعها للدعم التربوي:

http://soutiensco.men.gov.ma

Advertisement

بهدف تطوير “تعليم التلاميذ عن بعد وبشكل ذاتي، حيث يمكنهم متابعة الدروس والملخصات والتمرن عن طريق حزم دروس متكاملة تضم أشرطة فيديو، ملفات الملخصات، التمارين والتصحيحات”.

وشدد بلاغ الوزارة على أن المتمدرسين يمكنهم المتابعة كل حسب مستواه وظروفه، من خلال دروس دعم في مختلف المواد والمستويات، وباللغتين العربية والفرنسية.

وتأتي هذه البادرة قبل حلول فترة الامتحانات بأسابيع، ويدخل المشروع في إطار “الرؤية الاستراتيجية للإصلاح التربوي 2015-2030 الرامية إلى الارتقاء بجودة التعليم”.

وتجدر الإشارة إلى أن المنصة الرقمية المخصصة للدعم التربوي وحسب ماعاينه “اليوم 24″، تتضمن مجموعة من الفيديوهات التعليمية كانت ثمرة شراكة بين المغرب وكوريا، بحيث تم تخصيص سنة 2010 مبلغ مالي 3ملايين دولار لإنجارز المركز المسمى اختصارا ب CMCFTICE، وبدأ تصوير هذه الفيديوهات منذ سنة 2012.

Advertisement

وتتيح المنصة الرقمية للتلميذ اختيار السلك التعليمي الذي يدرس فيه، ومن تم تظهر له مجموعة من التصنيفات حسب المواد المدرسة، غير أن الملاحظة المهمة هي أن الدروس المتاحة للدعم، مازال عددها قليل ففي السنة الرابعة ابتدائي مثلا، اكتفت الوزارة بتقديم فيديو دعم درس التوازي والتعامد في مادة الرياضيات، ونفس الشيء بالنسبة للسنة السابعة اعدادي في مادة الفيزياء تم الاكتفاء بدرس واحد يتعلق بتركيب المصابيح، ونفس الشيء للثالثة اعدادي، مع تسجيل تقديم عدد لابأس به من الدروس في مستوى الباكالوريا، وتكون تمارينها مرفوقة بالتصحيح.

الاعلان 1

Advertisement

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.