Advertisement

هام و جديد .. كل مصاب بهذه الأمراض او لا يتوفر على هذه الشروط غير مقبول في الأمن الوطني 2019

Advertisement

الأمراض تمنع ولوج الأمن الوطني 2019

في جميع الأحوال، لايقبل للعمل في صفوف الأمن الوطني كل مترشح:

  •  يكون مصابا بمرض أو عاهة تضعف قدرته البدنية أو تعرقل عمل عضو من أعضائه أثناء مزاولة نشاط عملي بالليل والنهار، ولاسيما التمدد الوريدي في السيقان، والإصابات المزمنة في الجهاز العصبي والخلل والمرض العقلي الذي استلزم أو يستلزم علاجا في إحدى مؤسسات الأمراض العقلية، وكذا جميع الإصابات في الحلق والحنجرة التي قد تعرقل خروج الصوت أو العجز الكلي أو الجزئي عن النطق، وتعتبر التمتمة كذلك مانعا من القبول في هذه المناصب؛
  •  لا يتوفر على قوة سمع تمكنه من سماع الهمس على بعد 0.50 متر، وعلى سماع صوت عال على بعد 5 أمتار. ويعتبر بمثابة عدم القدرة البدنية كل اضطراب في السمع أو كل إصابة في الأذن تؤدي إلى الصمم في أذن واحدة أو في الأدنين معا؛
  •  لا يتوفر على قوة بصرية يبلغ مجموعها 10/15 على الأقل، من غير استعمال نظارات أو عدسات أو أية وسيلة يمكنها رفع القوة البصرية، ويحدد المقدار الأقصى للقوة البصرية في 10/20 بالنسبة للعينين 10/10 بالنسبة للعينين و10/10 بالنسبة لكل عين؛
  • * لا يتوفر، من غير انتعال أحذية، على 1.73 متر على الأقل من الطول بالنسبة لضباط الأمن وحراس الأمن الذكور، و1.70 متر على الأقل بالنسبة للأسلاك الأخرى، و1.67 متر بالنسبة للإناث في جميع الدرجات.

Advertisement

يجوز للمدير العام للأمن الوطني، وفي حالات استثنائية، أن يخالف الشروط المتعلقة بالطول والقوة البصرية لفائدة المترشحات والمترشحين المدعوين لمزاولة مهام خاصة.

 أن يلتزم كتابة بالبقاء في خدمة مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمدة لاتقل عن ثمان (8) سنوات ابتداء من تاريخ التوظيف.

يلزم كل موظف يخل بهذا الالتزام بأن يرجع لفائدة الخزينة العامة للمملكة مجموع المبالغ والرواتب التي استفاد منها خلال التكوين، إضافة إلى نسبة الثمن (1/8) عن كل سنة أو جزء من سنة من الخدمة غير المنجزة.

Advertisement

 غير أنه يعفى من رد المبالغ والرواتب المذكورة الموظف الذي تم وضع حد لمهامه من قبل الإدارة بسبب ثبوت عدم قدرته الصحية أو المهنية على الاستمرار في مزاولة مهامه.

هل كان المقال مفيداً؟

Advertisement
error: Alert: Content is protected !!