Advertisement

عاجل .. لكل المغاربة الراغبين في الهجرة إلى كندا عن طريق الأنترنت فقط بدون اشتراط عقد عمل أو لغة

Advertisement

الهجرة إلى كندا عن طريق الأنترنت

أفادت وسائل إعلام كندية أن مقاطعة أونتاريو، ثاني أكبر مقاطعات كندا مساحة، فتحت أبوابها للراغبين في الهجرة إليها، إذ قررت استهداف المهاجرين الفرنكفونيين بشكل خاص في سياستها الجديدة للهجرة، وذلك من خلال إطلاق مشروع “لفرنكوفونية الوجهة في أونتاريو”، الذي يستهدف بشكل مباشر المهاجرين من المغرب، والجزائر.

وصرحت لورا ألبانيز، وزيرة الشؤون المدنية والهجرة لمقاطعة أونتاريو الكندية، أن المقاطعة تسعى إلى استهداف المهاجرين الناطقين باللغة الفرنسية في الجزائر، والمغرب.

وتأمل مقاطعة أونتاريو، ذات الغالبية الناطقة بالإنجليزية، في جذب المزيد من المهاجرين الفرونكوفونيين، الذين لا تتعدّى نسبتهم، حاليا، الأربعة في المائة، عبر رفع حصّة المهاجرين الناطقين بلغة موليير إلى خمسة في المائة كحدّ أدنى.

للتسجيل : رابط الموقع

Advertisement

وقال وزير الهجرة، واللاجئين، والمواطنة في كندا، أحمد حسين، أول أمس الجمعة، إن بلاده لا تنوي الاكتفاء بحصص المهاجرين الحالية، بل تسعى إلى تجاوزها.

Advertisement

 

ومن جهتها، أكدت ألبانيز: “نحن نخطط لجعل أونتاريو وجهة للمهاجرين بدءا من السنة المقبلة، ونستهدف المغرب، والجزائر تحديدا”.

وتهدف سياسة الهجرة الجديدة إلى الحفاظ على التوازن الديموغرافي بين السكان، الناطقين بالفرنسية، ونظرائهم الناطقين بالإنجليزية في أونتاريو، خصوصا أن الهدف، الذي وضعته السلطات الكندية في هذا الشأن لم يتم بلوغه، حيث لا تتعدى نسبة المهاجرين الناطقين باللغة الفرنسية في البلاد الـ 2.6 في المائة.

هل كان المقال مفيداً؟

Advertisement
error: Alert: Content is protected !!