Advertisement
Advertisement

من المعروف أن بنوك سويسرا تتميز بسرية مطلقة ولا تنافسها أي دولة في هذا المجال، حيث أن جل البنوك معرفة بتأمين الحسابات البنكية بشكل تام في كل مناطق العالم، ولا يحق لاحد الاطلاع والتصرف في أموال العملاء إلا العميل نفسه، بمفهوم أخر أن تلك الأموال لا تنتقل بشكل تلقائي للورثة بعد وفاة صاحب الحساب.

وهذه الخصوصية التي توفرها البنوك السوسرية لزبناها تسببت في أزمة كبيرة، حيث نجد أن الكثير من الحسابات الراكدة لم يتصرف فيها أصحابها عن ما يقارب قرن من الزمن، والغريب في الأمر أن تلك الحسابات تحمل أرقاما بمليارات الدولارات. حيث نشر موقع “برايت سايد” أن البنوك السويسرية تتراكم فيها أموال كثيرة.

وأعلنت تلك البنوك استعداد كبير للإعطاء تلك الأموال للورثة الشرعيين لصاحب الحساب وذلك للحل تلك الأزمة، لكن يستوجب عليهم أن يقدموا وثائق للبنك تثبت العلاقة بينهم و بين صاحب الحساب.
وفقا لما يتعلق بنقل الأموال فقد صدق البرلمان السويسري على قانون جديد ينص على ان الحسابات التي الراكدة لمدة 50 سنة ولم يتصرفوا فيها أصحابها عن مدة تجاوزت 10 سنوات، حيث سيتم نشر تلك الحسابات السرية ليتمكن الورثة من الحصول على مالهم.
وسارعت الحكومة السويسرية للإطلاق موقع إلكتروني خاص لنشر تلك البيانات تن الحسابات، ليتمكن أفراد الورثة من البحث عن حسابات خاصة بأجدادهم.
ويعطيك الموقع خاصية البحث عن الاسم العائلة، او التصفح القوائم الحسابات الراكدة، في حالة وجدت اسم احد أجدادك في تلك القائمة، فعليك تعبئية الاستمارة المطلوبة وطلب استرداد المال. لكن على الأشخاص التعامل مع الأمر بجدية متناهية، وإمداد البنك بالمعلومات الأزمة عن صاحب الحساب، ووثائق تثبت علاقة النسب.

Advertisement

المزيد من الوظائف

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

48 + = 52

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.